المعهد العالى للدراسات التعاونية والادارية

المعهد العالى للدراسات التعاونية والادارية

ملتقى شباب معهد التعاون على الانترنت
 
البوابة*الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم فى الموقع الاول على الاطلاق لمعهد التعاون

شاطر | 
 

 الأزمة اللبنانية تحت الضوء ... تعال و تعرف على الحقيقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR tabib
معهد التعاون
معهد التعاون
avatar

ذكر
عنوان الاقامة : السمك الفرقة : الثعبان
عدد المشاركات : 1996
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

مُساهمةموضوع: الأزمة اللبنانية تحت الضوء ... تعال و تعرف على الحقيقة   السبت أبريل 05, 2008 1:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ثلاث سنوات مضت على بداية تلك الأزمة المعقدة ... و التي تدخلت فيها أطراف عربية و عالمية لتصب الزيت على النار
أود إيضاح بعض الأفكار
الكل يعرف انقسام البلد إلى قسمين
الأول ما يسمى : الموالاة أو قوى 14 شباط أو 14 آذار أو قوى السلطة
و هي التي تحكم البلد و رئاسة الوزراء
تتألف أساساً من القوى :
تيار المستقبل بزعامة سعد ابن رفيق الحريري ...
الحزب "الديمقراطي الاشتراكي" بزعامة وليد جنبلاط
حزب الكتائب بزعامة الرئيس السابق أمين الجميل
حزب القوات بزعامة سمير جعجع

أما قوى المعارضة فتضم قوى منها :
حزب الله بقيادة السيد حسن نصر الله
تكتل التغيير و الإصلاح بقيادة العماد ميشيل عون
و تيار المردة و حزب التوحيد و حركة أمل و غيرها
و تتميز بأنها تضم معظم الطوائف

-------------------

أسباب الخلاف :


تعود بشكل أساسي إلى التدخل الأمريكي لصالح فئة دون أخرى ... أقصد لصالح قوى الموالاة التي استطاعت استمالتها
و ذلك لتحقيق أهدافها في كسر شوكة المقاومة اللبنانية و حماية "إسرائيل"
حيث قامت الولايات المتحدة و حلفاؤها من بعض الحكام العرب للأسف بتضييق الخناق على المقاومة و من يدعمها
و ساهمت بشكل أساسي في تأجيج نار الفتنة و عدم الوصول إلى توافق ...
و استطاعت إبقاء حلفائها في الحكم و التطاول على وطنية المقاومة
و لازالت تساهم في التحريض و الفتنة مثل رفض إعطاء من يشكلون أكثر من نصف
البلد مجرد ثلث ضامن للمشاركة في القرارات ... و آخرها إرسال سفن حربية
إلى مقابل الشواطئ اللبنانية بحجة دعم حلفائها في المنطقة ( إسرائيل و
الموالاة )
أما السبب الرئيسي لذلك هو :
تأمين غطاء لحلفائها الصهاينة في تدمير كامل لغزة و لكن المقاومة الفلسطينية بكامل فصائلها أفشلت ذلك
و كذلك النقل التلفزيوني للمجازر الوحشية ,,, و التي قامت بها قناة الجزيرة تحديداً
أما في الجانب اللبناني فكانت فقط للتخويف ...

------------------
الخلافات الحالية :
تكمن في انتخاب لرئيس للجمهورية و وجود قانون عادل لانتخابات مجلس النواب

تتهم الموالاةُ المعارضةَ بإعاقة انتخاب الرئيس المتفق عليه ... و بإغلاق مجلس النواب بذلك
و يتناسون صلاحياتهم الرئاسية ( السنيورة) ! و يتناسون عدم تعاملهم مع
الرئيس السابق ! أي أن المعارضة و سورية تساهمان في بقاء السنيورة !!!
و يرفضون القيام بانتخابات نيابية مبكرة ( كالتي تحصل في مثل هذه الحالات
) و يرفضون القانون العادل للانتخابات ( كقانون 1960 ) ... و هدفهم قانون
مثل قانون عام (2000) الذي يوصل نائباً معه 10.000 صوت و لا يوصل آخر لديه
100.000 صوت ... لضمان وصول أكبر عدد منهم إلى البرلمان ...و هذا سبب
لوجودهم كأغلبية بسيطة في المجلس إضافة إلى من انقلب على المعارضة وإلى من
وصل بأصواتها
الحري بالذكر غرابة الاتهام بإغلاق المجلس عبر تأجيل الجلسات
فما فائدة عدم حضور النصاب القانوني للافتتاح في حال عدم الاتفاق عليه ؟!

و كذلك يرفضون تمثيل الوزراء حسب التمثيل البرلماني ... و يريدون التفرد بالسلطة عبر إعطاء المعارضة أقل من الثلث !
و بالتالي الوصول إلى هدف أمريكي أعلنوه في وثيقة 14 آذار ... ألا وهو نزع سلاح المقاومة و تشويهها
و غيره مثل مسائل توطين الفلسطينيين و تشويه صورة المقاومة الفلسطينية ( حماس ) كما حصل في خطابات 14 شباط

-----------------

يحاول البعض من قيادات الموالاة تلميع صورة الولايات
المتحدة و ترميمها عبر زيارات قياداتهم إليها , و آخرها زيارة جعجع ، و
التملص من مصارحتهم بهذا باتهام المعارضة بالجملة المعهودة / التبعية
لسورية و إيران
و لكن الأمر لا يحتاج أحياناً إلى تفكير عندما ... تعلن الولايات المتحدة أن وجود الموالاة في الحكم جزء من أمنها القومي
و عندما يجتمع مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر – قبل عامين تقريباً – لمناقشة سبل حماية حكومة السنيورة !!!

-----------------

شرعية أم ماذا ؟
و القصد : حكومة السنيورة :
قبل الخوض في الناحية القانونية ... فالناحية الأخلاقية لا تؤيد وجود
عملاء في الحكم قرارهم من الخارج في إنهاء المقاومة و نزع سلاحها
أما من الناحية القانونية ...
عندما لا يكون التمثيل في الحكومة صحيحاً ... و عندما تخلو من ممثلي أكثر
من نصف الشعب ... و عندما تسرق المساعدات الدولية ... و عندما تقوم
بالكثير من الممارسات غير القانونية ( كمحاولة التخصيص ) تكون لا شرعية

لماذا انسحب ممثلو المعارضة من الحكومة ؟

كونهم لم يأخذوا حقهم في التمثيل و المشاركة الفعلية في القرارات
حيث لم يستطيعوا الوقوف في وجه القرارات الخاطئة و الغير دستورية لعدم كفاية العدد
ففضلوا الانسحاب على المشاركة في مثل هذه الحكومة ... بالإضافة إلى الأسباب السابقة
ولكن بعضهم يقوم حالياً بتصريف الأعمال ... حتى أن الحكومة لم تبت في الإستقالات!


متى الحل ؟!
يكون الحل عندما يعود قواد الموالاة إلى رشدهم ... و يعطوا كل شيء حقه ... و أن يقفوا عن تنفيذ الأوامر الأمريكية
أي : القبول بقانون عادل للانتخاب ، و بعده ينتخب الرئيس ، و الكف عن
تنفيذ الأوامر بالطعن في المقاومة و في سوريا بلد الصمود ... و عن باقي
المخططات الأمريكية كتوطين الفلسطينيين ( إعطاء الجنسية )

و

بالنهاية شكراً لكم على قراءة موضوعي
[size=25]الذي كتبته شخصياً ... و لم أنقل أي شيء منه

و أرجو منكم نقله للفائدة
و أدعوا بالتوفيق للمقاومة في لبنان و فلسطين في مواجهة الصهاينة و الأمريكان ... و حلفائهم

و دمتم سالمين %
[/size]


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3hdy.yoo7.com
 
الأزمة اللبنانية تحت الضوء ... تعال و تعرف على الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعهد العالى للدراسات التعاونية والادارية  :: الساحه العامه :: المنتدى السياسى-
انتقل الى: